منتديات أعذب الأحاسيس


منتديات أعذب الأحاسيس أحلى وأجمل المنتديات العربية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لذة الاستغفار وفوائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسيم الروح
المشرفون
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: لذة الاستغفار وفوائده   الخميس يناير 17, 2013 6:06 am



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة على رسولنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم


ان لاستغفار فوائد كثيرة وله لذة طيبة في القلب وفيه البركة والنجاة.
وقد وردة ايات كثيرة واحاديث في هذا الباب الفضيل.
قال الله تعالى {واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات}
وقال تعالى {واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما}
وقال تعالى {فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا}
وقال تعالى {للذين اتقوا عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها} إلى قوله عز وجل {والمستغفرين بالأسحار}
وقال تعالى {ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما}
وقال تعالى {وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون}
وقال
تعالى {والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا
لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون}
وغيرها الكثير.

وقد جاء عن الصادق المصدوق بأبي هو وامي صلّ الله عليه وسلم احاديث تحث على الاستغفار .
1869
- وعن الأغر المزني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنه
ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مئة مرة رواه مسلم


1870
- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة رواه
البخاري


1871 - وعنه رضي الله عنه
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب
الله تعالى بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم رواه
مسلم


1872 - وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم
في المجلس الواحد مائة مرة رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم رواه أبو داود والترمذي وقال حديث صحيح

1874
- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من
قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفرت ذنوبه وإن
كان قد فر من الزحف رواه أبو داود والترمذي والحاكم وقال حديث صحيح على
شرط البخاري ومسلم.

والاحاديث في هذا الباب كثيرة.
فيا عباد الله.
كم نحن بحاجة الى الاستغفار والتوبة والانابة الى العزيز الجبار.
الم نرى ان البركة قد محقت، وان المطر قد امسكَ ولم نرى منهم شيئاً ولا حولة ولا قوة الا بالله.
اوصي نفسي المذنبة والخاطأة اولاً واياكم في التوبة والاستغفار والانابة والرجوع الى الله العزيز الغفار.
الله عز وجل ينزل علينا من الخيرات والبركات والنعم التي لاتعد ولا تحصى.!
ونحن نصعد اليه الذنوب والعصيان والكفران.
اما كان علينا ان نشكره ليلاً ونهاراً ان هدانا للاسلام وجعلنا من هذه الامة المباركة الطيبة.
الى متى ونحن على هذه الحال.
اصابنا الذل والهوان.
واصابنا الخوف من البشر ولم نخاف من الله عزيز الرحمن
الى متى ونحن نسوف بكلامنا وامالنا ونقول سوف نتوب لكن ليس بعد.!
هل يضمن منا احداً يومه او عمره.؟
لاولله بل كل شي بيد الله عز وجل.
فالاستغفار عبادة لذتها في القلب لايشعر بها الا من عمل بها واستمر عليها ورأى بنفسه ثمراتها الطيبة.
وفي الاستغفار يغفر الله لنا،وينزل علينا الغيث،ويكثر لنا الاموال،ويجعل لنا الجنان،ويجعل لنا الانهار،
وهذا من قول الله عز وجل.
قوله تعالى : فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ..
قال القرطبي في تفسيره رحمه الله..

فيه ثلاث مسائل :

الأولى : قوله تعالى : فقلت استغفروا ربكم أي سلوه المغفرة من ذنوبكم السالفة بإخلاص الإيمان .

إنه
كان غفارا وهذا منه ترغيب في التوبة . وقد روى حذيفة بن اليمان عن النبي
صلى الله عليه وسلم أنه قال : الاستغفار ممحاة للذنوب . وقال الفضيل : يقول
العبد أستغفر الله ; وتفسيرها أقلني .


الثانية :
قوله تعالى : يرسل السماء عليكم مدرارا أي يرسل ماء السماء ; ففيه إضمار .
وقيل : السماء المطر ; أي يرسل المطر . قال الشاعر معاوية بن مالك :


إذا سقط السماء بأرض قوم رعيناه وإن كانوا غضابا
و
" مدرارا " ذا غيث كثير . وجزم " يرسل " جوابا للأمر . وقال مقاتل : لما
كذبوا نوحا زمانا طويلا حبس الله عنهم المطر ، وأعقم أرحام نسائهم أربعين
سنة ; فهلكت مواشيهم وزروعهم ، فصاروا إلى نوح عليه السلام واستغاثوا به .
فقال استغفروا ربكم إنه كان غفارا أي لم يزل كذلك لمن أناب إليه . ثم قال
ترغيبا في الإيمان : يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل
لكم جنات ويجعل لكم أنهارا . قال قتادة : علم [ ص: 277 ] نبي الله صلى الله
عليه وسلم أنهم أهل حرص على الدنيا فقال : هلموا إلى طاعة الله فإن في
طاعة الله درك الدنيا والآخرة .


الثالثة :
في هذه الآية والتي في " هود " دليل على أن الاستغفار يستنزل به الرزق
والأمطار . قال الشعبي : خرج عمر يستسقي فلم يزد على الاستغفار حتى رجع ،
فأمطروا فقالوا : ما رأيناك استسقيت ؟ فقال : لقد طلبت المطر بمجاديح
السماء التي يستنزل بها المطر . ثم قرأ : استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل
السماء عليكم مدرارا . وقال الأوزاعي : خرج الناس يستسقون ، فقام فيهم
بلال بن سعد فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : اللهم إنا سمعناك تقول : ما
على المحسنين من سبيل وقد أقررنا بالإساءة ، فهل تكون مغفرتك إلا لمثلنا ؟ !
اللهم اغفر لنا وارحمنا واسقنا ! فرفع يديه ورفعوا أيديهم ، فسقوا . وقال
ابن صبيح : شكا رجل إلى الحسن الجدوبة فقال له : استغفر الله . وشكا آخر
إليه الفقر فقال له : استغفر الله . وقال له آخر : ادع الله أن يرزقني ولدا
; فقال له : استغفر الله . وشكا إليه آخر جفاف بستانه ; فقال له : استغفر
الله . فقلنا له في ذلك ؟ فقال : ما قلت من عندي شيئا ; إن الله تعالى يقول
في سورة " نوح " : استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا
ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا وقد مضى في سورة "
آل عمران " كيفية الاستغفار ، وإن ذلك يكون عن إخلاص وإقلاع من الذنوب .
وهو الأصل في الإجابة
.أه

فاوصي نفسي اولاً واوصي جميع المسلمين المؤمنين في الاستغفار وكثرته ليلاً ونهاراً.
والرجوع الى الله سبحانه وتعالى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هاجر المغربي
ادارة عامة
avatar

عدد المساهمات : 338
تاريخ التسجيل : 06/11/2012
الموقع : http://allah.forumaroc.net/

مُساهمةموضوع: رد: لذة الاستغفار وفوائده   الجمعة فبراير 08, 2013 6:16 am

أستغفر الله واتوب اليه
جزاك ربي كل خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الرحمان خديجة
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 15/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: لذة الاستغفار وفوائده   الأحد يونيو 09, 2013 9:19 am

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لذة الاستغفار وفوائده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أعذب الأحاسيس :: الفئة الأولى :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: